Child protection

حماية الطفل

بدأت جمعية الطفولة و التنمية الإهتمام بالأطفال فى خطر مثل الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة و المتسربين من التعليم و العاملين و أطفال الشوارع،ثم أولت إهتماماً بالغاً برصد الأطفال المعرضين للخطر بوقايتهم من الأخطار التي قد يتعرضون فى بيئتهم وذلك من خلال أنشطة رفع وعي الأسر والمدرسين والمحيطيين بالأطفال .
لقد شاركت الجمعية في تعديل قانون الطفل بتنفيذ عدة موائد مستديرة مع المعنيين و صناع القرار . كما كانت من أول منظمات المجتمع المدني بمحافظة أسيوط التي أهتمت بتفعيل لجان حماية الطفل.

بدأ الإهتمام بحقوق الطفل منذ توقيع مصر على الإتفاقية الدولية لحقوق الطفل عام 1989، وصدور قانون الطفل ، والذى نص على تكوين لجان لحماية الطفل على مستويين مستويات (المحافظة والمركز) كآلية لحماية الطفل ورصد الحالات المعرضة للخطر، و تقديم الحلول المناسبة للحالات التى رصدت لرفع العنف الواقع علىها ، ونشر الوعى بحقوق الطفل والممارسات الضارة وخاصة ختان الاناث.

وأصبحت الجمعية ممثلة للمجتمع المدنى فى اللجنة العامة وممثل لخط النجدة 16000 فى اسيوط.

بدأ العمل فى مجال حماية الطفل مع تعديل قانون الطفل، ففى عام 2012 تم إنشاء 28 لجنة مجتمعية، يضموا 420 عضو، كلجان حماية الطفل بمحافظة اسيوط. لمساندة ورصد واحالة ومتابعة الاطفال العرضين للخطر(تتضمن قضايا ختان أناث). والتدخل لرفع العنف الواقع عليهم  وتنفيذ زيارات متابعة للاطفال. 

آلية الإبلاغ عن حالات الاطفال المعرضين للخطر

خط نجدة الطفل 16000

مثلت الجمعية خط نجدة الطفل التابع للمجلس القومى للطفولة والامومة  بمحافظة اسيوط منذ عام 2015 والذى يستهدف رصد الاطفال المعرضين للخطر بشكل مباشر وفى بداية الامر كانت الحالات التى يتم رصدها جميع الاطفال المعرضين لأى خطر من الاخطار التى نص عيها القانون والتى يذول ذلك الخطر بتوفير بعض الخدمات ولكنه الن يتم التركيز على رصد حالات الاطفال المعرضين للخطر الجسيم والتى يحتاج الطفل لإزالة الخطر عنه فى اسرع وقت وخلال اربعة وعشرين ساعة كحد اقصى .

واخير يسرنا ان نعلن ان الجمعية استطاعت ان تنقذ الكثير من الأطفال المعرضين للخطر من خلال تدخلاتها المختلفة بالتعاون مع اعضاء لجان الحماية العامة والفرعية وبمساعة نيابات الطفل وغير من الجهات القانونية والخدمية التى تتعاون جميعا لإزالة الخطر عن هؤلاء الأطفال

1
الاطفال التى تم رصدهم والتدخل لإزالة الخطر عنهم حتى الأن

بدأ اهتمام الجمعيه بالتصدى لاشكال العنف المختلفه ضد الاطفال و بخاصه ختان الاناث منذ عام 2003 و حتى الان و ظهر ذلك جليا فى مساهمه الجمعيه فى توعيه افراد المجتمع و المؤسسات الحكوميه باضرار ختان الاناث و النتائج السلبيه المترتبه عليه و كذا المشكلات الناجمه عن الزواج المبكر للاطفال من ضياع حقوق الطفل و الفتيات و قد اتخذت الجمعيه على عاتقها مواجهه الاشكال المختلفه للعنف منذ البدايه من خلال عدد من المراحل.

كفالة الأيتام

تقوم الجمعية بكفالة89 طفل يتيم حتى سن 18 سنة والأولوية للأصغر سنا منذ عام 1999 حيث تقدم لهم  مبالغ نقدية،ملابس شتوية وصيفية، مواد غذائية في الأعياد، وتشركهم فى إحتفالات ترعاها شركات قطاع عام و خاص. تبرع لكفالة اليتيم

عمالة الأطفال

استكمالا لإهتمام الجمعية برعاية الأطفال نفذت أنشطة “تحسين وضع الأطفال العاملين بأسيوط” فى عام  2006 لمدة عامين بتمويل من برنامج التنمية بالمشاركة بهدف  تحسين وضع الأطفال العاملين بالمحافظة من خلال:

– تحديد إحتياجات الأطفال العاملين وتحقيق أفضل رعاية صحية و إجتماعية لهم، بتوفير أدوات سلامة مهنية وبطاقات صحية حتى يتمكنوا من القيام بأعمالهم في أمان.

– تعبئة المجتمع والرأى العام ، وتفعيل دور الهيئات الحكوميةللتصدى للاساءة للأطفال العاملين.

– رفع الوعى المجتمعى (أطفال وأصحاب الورش وأولياء الامور ) بحقوق الطفل العامل، ومبادىء الأمن والسلامة المهنية، وكيفية إجراء الإسعافات الأولية، ومراحل النمو النفسية للطفل، وكيفية التعامل معها.